أوضح ريو فرديناند، القائد السابق لفريق مانشستر يونايتد، سبب اختلافه مع مايكل أوين لاعب ليفربول السابق بشأن النجم المصري محمد صلاح.

وكان محمد صلاح قد وصل إلى هدفه رقم 150 بقميص ليفربول في مختلف المسابقات، بعدما سجل هدفًا ضد نورويتش سيتي يوم السبت الماضي في الدوري الإنجليزي.

وكان فرديناند يناقش ما إذا كان صلاح لاعبًا أفضل من لويس سواريز في ليفربول، وأثار محادثة مع أوين حول الثنائي.

كان موسم تسجيل الأهداف الأكثر غزارة لـ سواريز مع ليفربول في 2013/14 حيث سجل 31 هدفًا في 33 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز بالإضافة إلى 17 تمريرة حاسمة.

يمتلك صلاح حاليًا 25 هدفًا في جميع المسابقات هذا الموسم و9 تمريرات حاسمة، وقد جادل فرديناند في سبب تفوق اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا على سواريز في ترتيب اختياره.

وقال فرديناند في تصريحاته على قناته بموقع “يوتيوب” ونقلتها شبكة “ليفربول إيكو” الإنجليزية: “كان لدي هذا الجدل مع مايكل أوين”.

اقرأ أيضًا.. لاعب ليفربول السابق: محمد صلاح لن يحصل على التقدير المناسب إلا بعد رحيله

وأضاف: “أخبرني أوين أن سواريز عندما كان متألقًا في 2013/14، كان لديه موسم أفضل مما يمتلكه محمد صلاح في الموسم الحالي، لم أتفق معه”.

وواصل: “أعتقد أن محمد صلاح لاعب لا يُصدق، يمكن النظر إلى هدفه أمام تشيلسي، كان الأمر أشبه بالوميض، راوغ المدافع، ثم انفجر وسجل الهدف، أنت تعرف عدد اللاعبين الذين يفعل ذلك ضدهم”.

هدف محمد صلاح أمام تشيلسي

واستكمل: “لقد فعل ذلك أمام كوليبالي عندما جاء نابولي إلى الأنفيلد، وفعل الأمر نفسه، المراوغة، الانفجار ثم الهدف”.

هدف محمد صلاح أمام نابولي

واستمر: “لقد فعل هذا باستمرار لسنوات حتى الآن، هذا الرجل يحتاج إلى مزيد من الاحترام، انسوا علاقاتي مع مانشستر يونايتد أو أيًا كان، محمد صلاح هو الحقيقة”.