حوار ـ أحمد شاكر:

يرى اللاعب أحمد الكاس، إن موسيماني كان أن “يٌضيع” مباراة الأهلي أمام الزمالك الأخيرة بالرغم من إمكانية زيادة عدد الأهداف، فيما يرى أن حسام البدري قد ظلم نفسه ولم يُظلم خلال تدريبه للمنتخب.

يلاكورة أجرى حوارًا مطولاً مع أحمد الكاس تحدث خلاله عن تقييمة لمباراة القمة الأخيرة وفترة تدريب حسام البدري للمنتخب ولماذا تفوق التوأم عليه في التدريب وغيرها خلال الحوار التالي:

– ما رأيك في مباراة القمة؟كانت مباراة مفتوحة والأهلي كان موفقًا واستغل ظروفها جيدًا وقدم مباراة جيدة ولكن موسيماني كان سيُضيع اللقاء، موسيماني مدربًا كبيرًا ولديه قدرات ولكن تغييراته خلال اللقاء أفادت الزمالك أكثر من الأهلي وكان بإمكان موسيماني إنهاء المباراة بـ “سكور أكبر” ولكن تغييراته ساعدت الزمالك في العودة للمباراة.

– كيف ترى حاليًا المواهب في مصر؟لا أستطع القول بأنها أصبحت قليلة، ولكن الكرة لم يصبح بها حب مثلما كان قديمًا فكنا نلعب الكرة لأننا نحبها ثم استفدنا بعد ذلك ولكن حاليًا الكرة تُلعب للاستفادة “ومش فارق مين بيحبها ومين لا”، كما أن الكاشفين قلوّ عما كان من قبل ولايوجد صبر على اللاعبين المصريين فجميع الأندية تبحث عن اللاعب الجهاز وهو ما يؤثر بالسلب على المنتخب وكذلك معظم المهاجمين في مصر أفارقة مما يؤثر أيضًا على المنتخب والمواهب في مصر، لذا أرى أن أذهى عصور المنتخب كانت جيل محمد بركات وعماد متعب ومحمد أبو تريكة وعمرو زكي وزيدان؛ “كان عندنا وفرة في اللاعبين المميزين”.

– ما رأيك في إقالة حسام البدري من تدريب المنتخب؟لدينا “عقدة الخواجة”، “الخواجة” يقول أي شيء ونقول جميعًا “أمين”، ولكن المدرب المصري لو قال أي شيء سننتقده، البدري لم يُظلم ولكنه ظم نفسه عندما ابتعد عن مجال التدريب وتولى مسؤولية رئاسة فريق ثم ابتعد بعدها عن المجال ليعود لتدريب منتخب مصر وهدف مصطفى محمد في المباراة الأخيرة للبدري أنقذ منتخب مصر من حسابات كثيرة ويجب دائمًا أن استثمر اللاعب المحترف معي لصالح الفريق والبدري خلال ولايته الأخيرة لم يصنع ما يجعلنا مطمئنين على المنتخب.

– ما رأيك فيما فعله مصطفى محمد ضد حسام البدري؟مرفوض بكل تأكيد، حتى وإن اخطأ المدرب بعدم مشاركتك أساسيا لابد أن تمتثل للقرار خاصة أنك لاعبًا محترفًا والتعبير عن الرأي لا يصح أن يأتي بسوء السلوك.

– كيف ترى مردود محمد صلاح مع المنتخب؟صلاح يكاد يكون مظلومًا مع منتخب مصر؛ فالمنتخب يبني لعبه عليه وهو دائما يلعب الكرة السهلة ويصنع الأهداف لزملائه ويكون عليه رقابة كبيرة جدًا مع منتخب مصر، ولا أحد يستطع فهم طريقة لعب صلاح سوى محمد مجدي “أفشة” وعبدالله السعيد، فهو يمتلك مميزات لابد أن نستغلها وهي السرعة والتحرك بدون كرة واختيار المكن المناسب وهو أمر لا يتوفر في المنتخب بصورة كبيرة عكس ليفربول.

-“الكاس” اسم كبير ولكن بعيد عن تدريب أندية الممتاز.. لماذا؟”أنا مش بتاع طبطبة، شغلي هو اللي يرشحني مش علاقاتي مش بعرف حد عشان مصلحة.. علاقاتي كلها صداقة مش شغل”.

– حسام حسن وأحمد الكاس نجمان كبيران.. الآن في مجال التدريب حسام اسم كبير وأين الكاس؟حسام وإبراهيم إخوة لي ونحن قريبون من بعض جدًا ولكن مايميز حسام حسن عني هو أنه لعب في الأهلي والزمالك واستمر لفترات طويلة وبعد ذلك استمر في المنتخب لفترات طويلة “C.V” الخاص به كبير طبعًا فضلا عن وجوده في القاهرة وكفائته التدريبية بدون شك كما أنه تدرب مع مدربين كبار ومع محمود الجوهريولذلك نصيبه أكبر مني بكل تأكيد وهذا حقه “أنا ممكن أكون مقصر شوية .. لكن بشتغل وبجتهد وهذا هو الأهم من العلاقات”.

– من هم اللاعبين الذين يستحقون الانضمام للمنتخب؟أرى أن أحمد عبد القادر وناصر منسي لابد أن يتواجدا بالمنتخب فهما آمل مصر.

– من هو أقوى مدافع واجهته؟خالد أبو الفتوح في المحلة “كان بيضرب كتير” وأيضا سعيد العراقي مدافع شبين الكوم “عملي كسر في وشي” ولكن في النهاية هما أصدقائي الآن وأحبهم.

– أفضل دويتو معك؟في الأولمبي كان أسامة يوسف وأحمد ساري وفي منتخب مصر حسام حسن وحازم إمام.

– أقوى حارس واجهته؟ثابت البطل وأحمد شوبير.